long hair, young women, young adult, person, portrait, looking at camera, headshot, lifestyles, front view, black hair, indoors, human hair, beauty, close-up, leisure activity, brown hair, contemplation

Want to buy this photo?

This photo isn't on sale yet. Please contact us if you want to buy this photo.

كانت ليلة غائمة وكان القمر قد أوشك على الاكتمال. أخبرتها أن ترتدي معطفا أو أي شي ليدفئها، لا اكترث ماهو المعطف وما نوعه فقط اريد أن يقيها من الطقس ويحميها من ذئاب وثعالب جوعى. بقي حالي هكذا لشهور أحاول أفهامها أن المعطف لن يغيرك بل سيزيدك قوّة. كانت غشيمة ولم تآبه طوال الوقت الا لطريقة تمكنها من كسب بعض الحنان والحب لتذيب ما أصابها من لدغات في الصغر. حاولت جاهدا أن اجعل منها فتاة لا تنتظر من يحل محل المعطف. أردت منها أن تكون نصف المظلة المشتركة في ما بيننا، لكنها لم تكترث بل بقيت تتناسى المعطف في كل مرة! لشهور! حتى سئمت. نعم سئمت! كنت كالمدفئة ان احتاجت بعضا من الحنان والدفئ اقتربت لها. لا تكترث ولا تحاول أي محاولة في فهم أي جملة من الروايات التي كنت أرويها لها طوال فترة احتضانها لي في الليل لكسب بعض الدفئ. تماطل وتعيد الكرة لأيام وأسابيع! أما آن لكي أن تفهمي؟ وجودي هنا لا يقتصر على الدفئ! بغض النظر ان كنت أنتِ من يجلب دلو الكاز ليملأني في كل صباح. أهي كثرة كلامي من فعل هذا بي أم انها تجاربي التي جعلتني اخاف حدوثها مع غيري! أوتعلمين! لم أعد أكترث كم مرة سوف تحترقين من لهيب الشمس بالخارج لن أكترث مهما جلستي على حافة الرصيف ترتعشين بردا. لشهور أخبرتك عن المعطف وأنت لا تكترثين، لشهور أخبرك أن كثرة الأحلام والأوهام لا تجلب سوى الفراغ في نهاية الطريق. كم مرة أقسمتِ لي أنك ستردين المعطف وستتركين المدفأة؟ وها أنت تركضين نحوي لتحتضني من سيدفأك مجددا بعد خروجك متناسية معطف الفرو الجميل. إنه خطأي منذ البداية. ما كان علي اعطائك عود الكبريت في أول مرة نسيتي فيها معطفك. كان عليّ تركك تختبرين مدى قسوة البرد في الخارج. خطأي ما حل بي من حروق وجروح. لكن ما حلّ وما سيحل بك ليس خطأي، أنت من اختار وأنا كنت المختار. لا تنتظري عودتي بعود ثقاب جديد. عودي وأحضري المعطف. VSCO vscocam camerji
20, Kurdish, adore photography, animator, basketball. instagram, Snapchat@aboodstein