Album

الطموح

الطموح تحقيق_النجاح ركوب الخطر الوصول للهدف
- مٌحبطه كثيراَ هذه الفترة.. قد تمر على الانسان أوقات يكون فيها مٌجرد جسد بلا روح وبلا شعور، وذلك لطول تكبد العناء.. لطول الانتظار.. لشدة الكرب.. وحينها يكون شعورة القاتل مٌضاعف ، ويرى أن كل ماحولة يسير في إتجاه معاكس له تماماَ، وأن هٌناك من يخاطبة دائما ويقول له " لن تنجح، لن تتحمل، وعناءك سيطول، وستضل تتجرع مٌر الايام ولحظاتك السعيدة لن تطول وستمر كلمح البصر، فلا تتأمل كثيراَ والنهاية ستكون مؤسفة "! والمؤلم هو محادثة نفسكَ بنفي كٌل ذلك، ومن المتوقع الى حد كبير ان سٌقيا المرارة وتكبد الألم وجروح الظروف لن يتحمل كٌل ذلك غيرك وحدك، لأنه مهما حدث لن يتذوق أي شخص كل ذلك او قد يكون ذاق ماذاق ولكن بشكل مغاير.. ألمك لن يحملة أحد عنك ولن يهونه عنك مهما كان أقرب الناس لكَ! أنا وأنت، كل منَّا يحمل أشياء دفينة بقلبة مٌنذ زمن طويل.. ، قد تجعل منه شخص عاجز وفي ذات الوقت قد تصنع منه شخض مٌبدع.. رٌغم ذلك ، كأنني أسمع صوت من مكان بعيد أشعر بشعور مٌريب ومٌحفز في آن واحد أن ذلك الهدف البعيد قريب مني جداَ وسأصل له مهما حدث، وسأضل أروية كل لحظة أشعر فيها بالتذمرَّ واليأسَ ولازلت أؤمن كثيراَ بأن القدر يخبئ لنا سعادات تسقينا كل مره حياة جديدة مليئة بالأمل والتفاؤل الطموح ؛ شي عظيم لنصل إليه بروح صابرة مؤمنة بأنه مهما طال العناء سيزول ذات يوم ويحل محلة دنيا السعادة والفرح..